الأحدثالأكثر مشاهدةشعر الحب

اجمل ابيات الشعر عن الفراق

شعر الفراق

الفراق هو انفصال الأحبة أو الأهل وابتعادهم عن بعضهم، لتظهر مشاعر من الحزن والأسى، وقد كتب العديد من الشعراء عن الفراق، ويُعد شعر الفراق شعرًا حزينًا يتحدث فيه الشاعر عن فراقه لحبيبته، وبعده عنها واشتياقه لها، وتزخر لغتنا العربية بالكثير من الأبيات الشعرية التي تتحدث عن الفراق وألمه، وسندرج في هذا المقال أجمل الأبيات عن الفراق من الشعر القديم والحديث[١].

أجمل أبيات الشعر عن الفراق

  • الشاعر أبو فراس الحمداني[٢] :

إذا الخِلّ لَمْ يَهْجُرْكَ إلاّ مَلالَةفليسَ لهُ إلا الفراقَ عتابُ

إذَا لَمْ أجِدْ مِنْ خُلّة ما أُرِيدُهُفعندي لأخرى عزمة ٌوركابُ

وَلَيْسَ فرَاقٌ ما استَطَعتُ فإن يكُنفراقٌ على حالٍ فليسَ إيابُ

  • الشاعر أسامة بن منقذ[٣]:

شكا ألمَ الفراقِ الناسُ قبليورُوِّعَ بالنوى حيٌ وميتُ

وأمّا مِثْلُ ما ضَمَّتْ ضلوعيفإِني ما سَمِعْتُ ولا رَأَيْتُ

  • الشاعر ابن دريد الأزدي[٤]:

وما في الأرضِ أشْقَىْ من مُحِبٍّوإِن وجدَ الهوى حلوَ المذاَقِ

تراهُ باكيًا في كلِّ وقتٍمخافةَ فرقةٍ أو لاشتياقِ

فيبكي إِن نَأوا شوقًا إِليهمويبكي لإن دَنَوا خوفَ الفراقِ

فتسخُنُ عينهُهُ عندَ التنائيْوتسخنُ عينُه عند التلاقي

  • قصيدة فراق ومن فارقت غير مذمم للمتنبي[٥]:

فِراقٌ وَمَنْ فَارَقْتُ غَيرُ مُذَمَّمِوَأَمٌّ وَمَنْ يَمّمْتُ خيرُ مُيَمَّمِ

وَمَا مَنزِلُ اللّذّاتِ عِندي بمَنْزِلٍإذا لم أُبَجَّلْ عِنْدَهُ وَأُكَرَّمِ

سَجِيّةُ نَفْسٍ مَا تَزَالُ مُليحَةًمنَ الضّيمِ مَرْمِيًا بها كلّ مَخْرِمِ

رَحَلْتُ فكَمْ باكٍ بأجْفانِ شَادِنٍعَلَي وَكَمْ بَاكٍ بأجْفانِ ضَيْغَمِ

وَمَا رَبّةُ القُرْطِ المَليحِ مَكانُهُبأجزَعَ مِنْ رَبّ الحُسَامِ المُصَمِّمِ

فَلَوْ كانَ ما بي مِنْ حَبيبٍ مُقَنَّعٍعَذَرْتُ وَلكنْ من حَبيبٍ مُعَمَّمِ

رَمَى وَاتّقى رَميي وَمن دونِ ما اتّقىهوًى كاسرٌ كفّي وقوْسي وَأسهُمي

إذا ساءَ فِعْلُ المرْءِ ساءَتْ ظُنُونُهُوَصَدَقَ مَا يَعتَادُهُ من تَوَهُّمِ

وَعَادَى مُحِبّيهِ بقَوْلِ عُداتِهِوَأصْبَحَ في لَيلٍ منَ الشّكّ مُظلِمِ

أُصَادِقُ نَفسَ المرْءِ من قبلِ جسمِهِوَأعْرِفُهَا في فِعْلِهِ وَالتّكَلّمِ

  • الشاعر القاضي أبو المجد[٦] :

ولقد لَقِيتُ الحادثاتِ فما جرىدمعي كما أجراه يومُ فراقِ

وَعَرَفْتُ أيامَ السرور فلم أجدْكرجوعِ مُشْتاقٍ إِلى مُشْتاقِ

  • قصيدة أشكو الفراق إلى التلاقي للشاعر ابن رومي[٧]:

أشكو الفراق إلى التلاقيوإلى الكرى سهرَ المآقي

وإلى السُّلوِّ تفجُّعيوإلى التصبُّر ما أُلاقي

وإلى الذي شطتْ بهعني النَّوى طول اشتياقي

وطوتْ حشايَ على الجوىلما طوتْه يدُ الفراق

صبرًا فرُب تفرقٍآتٍ بقربٍ واتفاق

  • الشاعر الكبير ابن زيدون[٨]:

أضحى التنائي بديلًا من تدانيناوناب عن طيب لقيانا تجافينا

ألا وقد حان صبح البين صَبَّحَناحين فقام بنا للحين ناعينا

مَن مبلغُ المبلسينا بانتزاحهمحُزنًا مع الدهر لا يبلى ويُبلينا

أن الزمان الذي ما زال يُضحكناأنسًا بقربهم قد عاد يُبكينا

غيظ العدا من تساقينا الهوى فدعوابأن نغص فقال الدهر: آمينا.

فانحلَّ ما كان معقودًا بأنفسِناوانبت ما كان موصولًا بأيدينا

وقد نكون وما يُخشى تفرقنافاليوم نحن وما يُرجى تلاقينا

  • سيف الدولة[٦]:

رب هجر يكون من خوف هدروفراق يكون خوف فراق

  • الشاعر بشار بن برد[٦]:

ألا إن قلبي من فراق أحبتيوإن كنت لا أبدي الصبابة جازع

ودمعي بين الحزن والصبر فاضحنيوستري عن العذال عاص وطائع

  • قصيدة لعل فراق الحي للبين عامدي للشاعر جرير[٩]:

لَعَلَّ فُراقَ الحي للبين عامديعشية قارات الرحيل الفوارِدِ

لَعَمرُ الغواني ما جزين صبابتيبهنَِّ ولا تحبير نسج القصائدِ

وكم من صديقٍ واصلٍ قد قَطعنهُوفَتَّن من مُستحكم الدين عابِد

فإن التي يوم الحمامة قد صبالها قلب توابٍ إلى الله ساجد

  • قصيدة دع دموعي في ذلك الاشتياق للبحتري[١٠]:

دع دموعي في ذلك الاشتياقتتناجى بفعل يوم الفراق

فعسى الدمع أن يُسكن بالسبغليلًا من هائم مشتاقِ

إن زيّا لم تسقِ ريًا من الوصلولم تدر ما جوى العُشاقِ

بعثت طيفها إلي، ودونيوخد شهرين للمهارين العِتاقِ

زارَ وهنًا من الشام، فحيّامُستهامًا صبا بأعلى العِراقِ

فقضى ما قضى، وعاد إليها،والدجى في ثيابه الأخلاقِ

قد أخذنا من التلاقي بِحَظٍوالتلاقي في النوم عدْل التلاقي

  • قصيدة بكيتُ وهل بكاء القلب يجدي[١١]:

بكيت وهل بكاء القلب يُجدي؟فِراق أحبتي وحنين وجدي

فما معنى الحياة إذا افترقنا؟وهل يُجدي النحيب فلست أدري

فلا التذكار يرحمني فأنسىولا الأشواقُ تتركني لنومي

فراق أحبتي كم هزّ وجديوحتى لقائهم سأظل أبكي.

  • الشاعر أبو المطواع بن حمدان[١٢]:

فوالله ما فارقْتُكم قاليًا لكمولكنَّ ما يُقضى فسوف يكونُ

أجمل أبيات الشعر الحديث عن الفراق

  • الأبيات الشعرية الآتية للشاعر جبران خليل جبران من قصيدته “روعت بالفراق بعد الفراق”[١٣]:

روعت بالفراق بعد الفراقوبها ما بها من الأشواق

بعلبك تبكي وليدًا تردىنازحًا واحتوته أرض العراق

كان سلوانها رجاء تلاقٍأين أمسى منها رجاء التلاقي

لا تخافي اغترابه وتخاليأن بعدا تباعد الآفاق

إنما النأي في اختلاف المراميوتنابي الخلال والأخلاق

ليس في موطن الكرام اغترابلكريم الأصول والأعراق

لحد ذاك الفقيد إن ضنت السحبسقته سحب من الآماق

ويحيي حجيجه العزة القعساءفي هيبة وفي إطراق

  • الأبيات الشعرية الآتية للشاعر إبراهيم مرزوق[٦]:

أترى قد اخترت الفراق خليلاحتى رحلت وما شفيت غليلا

أم قلت أن القرب أكبر عاذلفأراك لم تجعل إليه سبيلا

أم قد نسيت وثيق عهد بينناولقد عهدتك في الوداد أصيلا

ولقد كتبت أشواقى ولمأجعل إليك سوى النسيم رسولا

أتراه قد أدى الرسالة حقهاأم كان عن حمل الكتاب عليلا

  • الأبيات الشعرية الآتية من قصيدة أسألك الرحيلا لنزال قباني[١٤]:

لنفترق قليلًا…لخير هذا الحب يا حبيبيوخيرنا..لنفترق قليلًالأنني أريد أن تزيد في محبتيأريد أن تكرهني قليلًابحق ما لدينا..من ذكر غالية كانت على كلينا…بحق حبٍ رائعٍ..ما زال منقوشًا على فمينا..ما زال محفورًا على يدينا..بحق ما كتبته.. إلي من رسائل..ووجهك المزروع مثل وردةٍ في داخلي..وحبك الباقي على شعري على أناملي

Related Articles

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Back to top button
Close
Close